دعوة لـ حفل ختام مسابقة المتكأ الوطنية للقصة القصيرة2013
عدد الضغطات : 114

فِنْجَانُ قَهْوَة ثَرْثَرَةٌ فِيْ اللامَحْدُوْد.

20 ملاكاً حرثوا الحبر..
سفينة نوح ( أواخــرُ المطــر : زَيْنَبْ عَلِي - )           »          سيدتي الجليلة ♡` ( أواخــرُ المطــر : زَيْنَبْ عَلِي - )           »          نُضْج ( أواخــرُ المطــر : زَيْنَبْ عَلِي - )           »          أوصى بك اللهُ ما أوصت بك الصُحفُ (مخطوطه+تصميم) ( أواخــرُ المطــر : زَيْنَبْ عَلِي - )           »          مدينة الجن والملائكة ( أواخــرُ المطــر : زَيْنَبْ عَلِي - )           »          مــــطـــر ..غيمة ثانية ( )           »          رواية أمين صالح الجديدة.. "شمالا، إلى بيت يحنّ إلى الجنوب" ( أواخــرُ المطــر : عبدالرسول درويش - )           »          (18) لوليتا / عصبة القراءة ( )           »          قراءة في رواية "شمالاً..لبيت يحن إلى الجنوب" لـ أمين صالح ( )           »          سؤال حول جائزة ( البوكر العربيّة 2014م ) ( أواخــرُ المطــر : محمود الحسن - )           »          قراءة لمجموعة " ظل" القصة القصيرة وقماش الأسطورة ( )           »          بقع بيضاء ( )           »          جوع ( )           »          حادث ( )           »          كَمنّجةْ ( أواخــرُ المطــر : آلَآءْ الْغُرَيْفِيِ - )           »          الغــرفة العليـّة (من واقع الحياة) ( )           »          إطار ( )           »          " على حافة القمــــــر " ( )           »          شاركونا بكتبكم المفضلة ( أواخــرُ المطــر : نقاء الجزيري - )           »          أعرج ( أواخــرُ المطــر : علي حسن محمد - )

رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
قديم 12-12-2011, 04:46 PM   المشاركة رقم: 1
عبدالجبار علي
مشرف مدائن
الصورة الرمزية عبدالجبار علي

البيانات
زمن الهطول: Oct 2008
شفرة الجنة: 1229
البصمــات: 4,195 [+]
منسوب المحبة: 2.07 يوميا

آخر الاقترافات
تقنين نظام التفاعل في المدائن
بس أشوفك
فاطمة الحمادي .. نقرأك قصيدة عودة
عندما أثنّيك
أهكذا ؟؟
بين جدار ورصيف
الجوائز ممنوعة من الصرف



أناجيل


الانجيل الأول :


رائحة الشتاء تُغري النخيل بالعناق، تحيلُ الليلَ سجادة معطرة لا يطأها إلا المطهرون، تخفي هدهدَ سليمانَ داخلَ أكمامِ يقيني ويقينك، السرابُ أنتَ، الحقيقةُ أنا، والحقيقة أنتَ، والسرابُ أنا، فكلانا نصف من كليهما.

قلتُ لكَ ألف مرة ألا تغلقَ نفسكَ على تأويل واحد، وألا تفتحني على ألف معنى.

عندما تفكر بقتلي لا تنتظر ملاكا يقلبُ مديتَك. فلا أنتَ إبراهيم الخليل، ولا أنا كبشك النازلُ من السماء. حقكَ أن تعيش، وحقي أن أحيا. ومن يعرفُ الحياة لا يقنعُ بالعيش.

امتلاكك لي يختلف عن انتمائي لك، ومن ينتمون يتملكون، ومن يتملكون يكتفون بممارسة فنون التخزين.

عندما عرفتُكَ أيقنتُ جهلك لي، وأنتَ اكتفيتَ بمعرفتي لك، بينما اكتفيت أنا بجهلك لي. لم تفتش أبدا عني وأنا لم أعثر عليك.

علمتكَ كلَّ فنون الحديث، وعلمتني كلَّ فنون الصمت. علمتني أن أتحدث عنك، ولم تعلمني أن اتحدث إليك. أنتَ في النهاية سجنتني داخل صمتك، وأنا أحلتكَ إلى لغةٍ تجيد ترحيل نفسها إلى اللامعنى.

قررتُ أن أسلك كل الطرق المؤدية إلى قلبك، وفي كل مرة أنتهي إلى العلامة نفسها: الطريق غير نافذ.

ألقاكم في الإنجيل الثاني.


ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك












عرض البوم صور عبدالجبار علي   رد مع اقتباس
قديم 12-12-2011, 08:16 PM   المشاركة رقم: 2
زَيْنَبْ عَلِي
‏دَهْـشَـةُ الـمَـاءْ .. !!
الصورة الرمزية زَيْنَبْ عَلِي

؛

هنا دهشة "جبّار"ة!

بانتظار بقية التراتيل..


وِدّ












التوقيع :
؛
[ أبي؛ يَا أوّلَ صَدِيقٍ لَم يَعْرِف الخِيَانَة!]
عرض البوم صور زَيْنَبْ عَلِي   رد مع اقتباس
قديم 14-12-2011, 02:22 PM   المشاركة رقم: 3
عبدالجبار علي
مشرف مدائن
الصورة الرمزية عبدالجبار علي

البيانات
زمن الهطول: Oct 2008
شفرة الجنة: 1229
البصمــات: 4,195 [+]
منسوب المحبة: 2.07 يوميا

آخر الاقترافات
تقنين نظام التفاعل في المدائن
بس أشوفك
فاطمة الحمادي .. نقرأك قصيدة عودة
عندما أثنّيك
أهكذا ؟؟
بين جدار ورصيف
الجوائز ممنوعة من الصرف




شكرا لك أختنا الفاضلة زينب ..

هذه محاولات لا تخرج عن كونها " بروفة " مشوهة لأول عمل لن أسميه الآن ولن أحدد جنسه حتى أتأكد من عدم انتهاء صلاحيتي للكتابة ..

المتخيل هنا سيكون له حضوره الواسع، فلمن يقراه حرية ترحيله إلى حيث يريد، ولي كذلك حرية البراءة من أي تطابق يحدث مع الواقع.

هنا محاولة لتطبيق نظرية علم الفوضى ( SHOAS THEORY ) ضمن آخر ما استجد على صعيد النقد الأدبي، والمحاولة هنا لن تدخل من باب النقد، بل ستكون محاولة لتطبيق النظرية عمليا في الكتابة. لذا احتفظ بهذا المشروع بالتسمية المؤجلة لحين اكتماله.

كونوا في زاوية الترقب لا المراقبة ..

تحياتي للجميع ..












عرض البوم صور عبدالجبار علي   رد مع اقتباس
قديم 16-12-2011, 12:19 AM   المشاركة رقم: 4
نعيمة أحمد علي
متكئ ممطر
الصورة الرمزية نعيمة أحمد علي

البيانات
زمن الهطول: Nov 2011
شفرة الجنة: 2943
البصمــات: 203 [+]
منسوب المحبة: 0.23 يوميا

آخر الاقترافات
مريم كُل الطُّهْر بإبْتِسَامَتكـ
بعْض منْ كُل شيء



اقف تبجيلا لي ( اناجيل )ك


امتلاكك لي يختلف عن انتمائي لك،

^
^
^
Ilike it*












عرض البوم صور نعيمة أحمد علي   رد مع اقتباس
قديم 19-12-2011, 09:53 PM   المشاركة رقم: 5
عبدالجبار علي
مشرف مدائن
الصورة الرمزية عبدالجبار علي

البيانات
زمن الهطول: Oct 2008
شفرة الجنة: 1229
البصمــات: 4,195 [+]
منسوب المحبة: 2.07 يوميا

آخر الاقترافات
تقنين نظام التفاعل في المدائن
بس أشوفك
فاطمة الحمادي .. نقرأك قصيدة عودة
عندما أثنّيك
أهكذا ؟؟
بين جدار ورصيف
الجوائز ممنوعة من الصرف



الأخت نعيمة شكرا جزيلا لتشريفك مع خالص التقدير والاحترام ..












عرض البوم صور عبدالجبار علي   رد مع اقتباس
قديم 19-12-2011, 11:02 PM   المشاركة رقم: 6
عبدالجبار علي
مشرف مدائن
الصورة الرمزية عبدالجبار علي

البيانات
زمن الهطول: Oct 2008
شفرة الجنة: 1229
البصمــات: 4,195 [+]
منسوب المحبة: 2.07 يوميا

آخر الاقترافات
تقنين نظام التفاعل في المدائن
بس أشوفك
فاطمة الحمادي .. نقرأك قصيدة عودة
عندما أثنّيك
أهكذا ؟؟
بين جدار ورصيف
الجوائز ممنوعة من الصرف




الإنجيل الثاني:

كنتُ أقول لك ذات مرة: إن الأرصفة التي تتقاسم شارعين تفقد قدرتها على التركيز بين المتعاكسين من العابرين، إنها لا تملك صلاحية الانتماء لأحدهما، ولهذا يضعون في وسطها سياجاً حاميا، وهنا المشكلة: لكل عابر منها نصف النصف.

القلب الذي أعرتك إياه شاخ، ولكن لا على طريقة البشر، شعرٌ أبيض وفوذان وقوران! بل على طريقة نبات متسلق تتساقط أوراقه كلما زادت شهيته للصعود. في المقابل كل أبطال الروايات التي أهديتني إياها وحفظتُ أسماءهم أبطالٌ نيئون، عادةً ما أفقد القدرة على مضغهم، مثلك تماما. مشكلتنا أن أحدنا لم يعرف بعدُ من المصلوب، مشكلتنا أن أحدنا مسيحا والآخر صليب.

قلتُ لك يوما: أن الرجالَ لا يحتضرون، إنهم يموتون وحسب، فقلتَ لي بتهكمك المعتاد: صدقتِ، لكثرة ما يموتون فجأة لا يجدون وقتاً للاحتضار، وموت الفجأة يشبه كثيرا حب امرأة مثلك لا تحترم قواعد الموت.

أنا لستُ مهووسة بالكتابة عنك، ولستُ مجبرة على إجراء عملية زراعتك داخل صدري، القلوب المستعارة لا تتشابه إلا في الشكل يا سيدي. إنما هي محاولة فاشلة للانتحار وحسب، عادة ما يكونُ خلفها بطل آخر يتدخل في اللحظة الأخيرة من المشهد.

الحبُّ بحسب كلامك سلةٌ كاملة من الأسئلة التي نسألها عند موته، كلُّ الأسئلة التي تقع بين مسافتي ال ( لماذا ) و ال ( كيف ). نصحتكَ بهما، ونصحتني بما بينهما. وها أنتَ الآن أمامي: سؤال مؤجل إلى كل البدايات.

في البداية كنتُ أهذي باسمك، كنت أتهجاه كطفلة تحب أن تغري نفسها بالثرثرة، أما الآن، أشعر في لحظة نطقه أني مصابة بكل أمراض اللسان، لا تسألني عن سبب ذلك، فقد تذكر جيدا أن بعض الأبطال لا يصلحون لحمل أسماء.

نلتقي ..












عرض البوم صور عبدالجبار علي   رد مع اقتباس
قديم 19-12-2011, 11:12 PM   المشاركة رقم: 7
عبدالله عبدالرضا
جناحين من حبر
الصورة الرمزية عبدالله عبدالرضا

البيانات
زمن الهطول: Oct 2011
شفرة الجنة: 2937
البصمــات: 87 [+]
منسوب المحبة: 0.10 يوميا

آخر الاقترافات
زجاجيّ .
الأخيرُ في الظلام.
خاصِرةُ الرّماد |
قِيامتي |
مُدن الليلْ
جِداريّة . . |
| بَاكورة الضياع



سيدي ..

آمنتُ بِك لحين يبعثون، لا أُريد مفرًا من أناجيلك أبدًا.


اقتباس:
القلب الذي أعرتك إياه شاخ، ولكن لا على طريقة البشر، شعرٌ أبيض وفوذان وقوران! بل على طريقة نبات متسلق تتساقط أوراقه كلما زادت شهيته للصعود. في المقابل كل أبطال الروايات التي أهديتني إياها وحفظتُ أسماءهم أبطالٌ نيئون، عادةً ما أفقد القدرة على مضغهم، مثلك تماما. مشكلتنا أن أحدنا لم يعرف بعدُ من المصلوب، مشكلتنا أن أحدنا مسيحا والآخر صليب.

اقتباس:

امتلاكك لي يختلف عن انتمائي لك، ومن ينتمون يتملكون، ومن يتملكون يكتفون بممارسة فنون التخزين.












التوقيع :

أشعرُ أنني طارئ في الحياة.
عرض البوم صور عبدالله عبدالرضا   رد مع اقتباس
قديم 20-12-2011, 12:16 AM   المشاركة رقم: 8
نعيمة أحمد علي
متكئ ممطر
الصورة الرمزية نعيمة أحمد علي

البيانات
زمن الهطول: Nov 2011
شفرة الجنة: 2943
البصمــات: 203 [+]
منسوب المحبة: 0.23 يوميا

آخر الاقترافات
مريم كُل الطُّهْر بإبْتِسَامَتكـ
بعْض منْ كُل شيء



اقتباس:
مشكلتنا أن أحدنا لم يعرف بعدُ من المصلوب، مشكلتنا أن أحدنا مسيحا والآخر صليب.


لابد ان نؤمن بكل مايكتب ب (اناجيل )ك












عرض البوم صور نعيمة أحمد علي   رد مع اقتباس
قديم 20-12-2011, 01:29 PM   المشاركة رقم: 9
عبدالجبار علي
مشرف مدائن
الصورة الرمزية عبدالجبار علي

البيانات
زمن الهطول: Oct 2008
شفرة الجنة: 1229
البصمــات: 4,195 [+]
منسوب المحبة: 2.07 يوميا

آخر الاقترافات
تقنين نظام التفاعل في المدائن
بس أشوفك
فاطمة الحمادي .. نقرأك قصيدة عودة
عندما أثنّيك
أهكذا ؟؟
بين جدار ورصيف
الجوائز ممنوعة من الصرف



الأخ الكريم عبدالله، تحياتي لشخصك الطيب، وشكرا لإطرائك وتواجدك .. سعيدا جدا بحضورك..

الأخت نعيمة ، مرحبا بك في كل الأسفار التي لا قواعد تجويد تحكمها ، إنما يحكمها شيء من فوضى تأخذ شكل الترتيب..

خالص تقديري لكما وللجميع..












عرض البوم صور عبدالجبار علي   رد مع اقتباس
قديم 20-12-2011, 02:12 PM   المشاركة رقم: 10
عبدالجبار علي
مشرف مدائن
الصورة الرمزية عبدالجبار علي

البيانات
زمن الهطول: Oct 2008
شفرة الجنة: 1229
البصمــات: 4,195 [+]
منسوب المحبة: 2.07 يوميا

آخر الاقترافات
تقنين نظام التفاعل في المدائن
بس أشوفك
فاطمة الحمادي .. نقرأك قصيدة عودة
عندما أثنّيك
أهكذا ؟؟
بين جدار ورصيف
الجوائز ممنوعة من الصرف




الإنجيل الثالث:

بالأمس سألتني قريبتك عنك، لا تعجب! هناك بشرٌ لا نحتاج لملاصقتهم لنعرف كلَّ شيء عنهم. وهناك آخرون لا نفهمهم رغم أنهم ملتصقون بنا حد الاندماج. هناكَ سجونٌ لا تحتاجُ إلى قضبان من حديد، هناك سجانون لا يحتاجون لحزمة مفاتيح يتبادلونها بعد كل نوبة.

أنتَ تفهم المرأة بالطريقة التي تناسبُ مقاس قلبك، وأنا أفهم الرجلَ بالطريقة التي تناسب مقاسَ عقله. ولهذا كنتَ في كلِّ مرةٍ تسألني عن سبب نعتك بالأناني.

قبل ثمانِ سنوات رأيتكَ، وبعد ثمان سنين عرفتك. الآن عرفتُ الإجابة على أول الأسئلة المؤجلة التي كنتَ تلهو معي بها، أتذكر؟ هذا أحدها: مالفرق بين الرؤية والمعرفة؟ رغم أني مازلتُ أجهل حسابك للسنة، وعدد ايامها، غير أني أدرك تماما أن الرجال كالأطفال يُخلقون بغير زمن، ويعيشون خارجه.

من سيصدق أن خمسة وعشرين يوما تكفي لأن يفهم أحدنا الآخر، لأن يدمرَ كلانا نصفه الآخر، أنتَ دمرتَ كلي وانا اكتفيتُ بنصفك، من الأرحمُ فينا؟ نعم أيها الصدق الكاذب، كما كنتَ تقول لي: أيتها الكذبة الصادقة. أنتَ بلاغة لا منطق لاستعاراتها، واستعارة لا بلاغة فيها.

من سيصدق أنني أكتب الآن بعمر الأيام التي أحببتك فيها، أرأيت؟ الكتابة تضاعف زمن الخيبات. ونحن فقط نحن مَن يحدد الزارع والقاطف، بالنسبة لي زرعتكَ أملا وقطفتكَ خيبة، وأنت قطفتني أملا وزرعتني خيبة.

كنتَ تقول لي في كل مرة: أحبيني بالطريقة التي تعجبني لا بالطريقة التي تعجبك، ظنا منك بأنني دخيلة على عالمك، ظنا منكَ بأن للحب قوانين يتوارثها الناس، ولا أخالك تنسى أنني كنت أرد عليك في كل مرة بالإجابة نفسها: هذا حبُّ العبيد.

أنا نادمة لأني لم أكن بالنضح الذي يجعلني أقول لك: أنت تقيس الحب بمقدار العبودية، وأنا أقيس العبودية بمقدار الحب.

نلتقي..












عرض البوم صور عبدالجبار علي   رد مع اقتباس
قديم 20-12-2011, 09:52 PM   المشاركة رقم: 11
إيمان مرهون
نَاسِكَة الْعَدَم
الصورة الرمزية إيمان مرهون

البيانات
زمن الهطول: Feb 2009
شفرة الجنة: 1962
العمر: 27
البصمــات: 1,625 [+]
منسوب المحبة: 0.85 يوميا

آخر الاقترافات
كل شيء مبروك
حصاد 2010...
البحر الأسود المتوسط"
الكتابة على الطين
بين مصطلحات الزراعي واسلوب العليو
تعتيم " ق.ق.ج"
الأعرج يهدي أعماله الكاملة لمكتبة الإسكندرية



.
.
.


" أنتهى زمن الإلحاد"

لا أظن الا أن العالم سيصبح مؤمنا بعد ترتيل أناجيلك أيها الحواري الضائع ...

الدهشه توقف النفس
وأنت لا تكتب أنما تبعث لنحيا


في الانتظار


همسه
اللهم أمنحني صبر اللام وعودة العين ... انحناءه نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة












التوقيع :
"نحن لا نترك وطنا .. إلا لنتزوج قبراً في المنفى "
عرض البوم صور إيمان مرهون   رد مع اقتباس
قديم 21-12-2011, 06:41 AM   المشاركة رقم: 12
عبد العزيز الموسوي
نائب المدير العام
الصورة الرمزية عبد العزيز الموسوي


اقتباس:
الكتابة تضاعف زمن الخيبات.

كنت منذ فترة أفتقد هذا الكم الذي يدخلك من باب التأمل ولا يخرجك إلا من باب الدهشة.

أتبابعك يا صديقي منذ زمن وأرى شخصاً كـ نبتت العلّيق لا تكتفي بالصعود وحسب بل تتفرع في كل خطوة للأعلى.

شكرا لهذا الكم من الروعة التي أسعدتني هذا الصباح بقراءتها

في شغفك دائماً

محبتي












التوقيع :
لا تبحث عمّا يدور برأسك

في جيوبي!
.
عرض البوم صور عبد العزيز الموسوي   رد مع اقتباس
قديم 21-12-2011, 02:24 PM   المشاركة رقم: 13
أمينة الحماقي
إداري تنفيذي
الصورة الرمزية أمينة الحماقي

أزاميل
وبعدها أناجيل
إبداع يمنحنا القراءة الصامتة بفكر متأمل
لا يسعنا إلا.. الإنحاء والتبجيل
في حرم الجمال صامتة
كن بخير












التوقيع :
عرض البوم صور أمينة الحماقي   رد مع اقتباس
قديم 21-12-2011, 07:51 PM   المشاركة رقم: 14
عبدالجبار علي
مشرف مدائن
الصورة الرمزية عبدالجبار علي

البيانات
زمن الهطول: Oct 2008
شفرة الجنة: 1229
البصمــات: 4,195 [+]
منسوب المحبة: 2.07 يوميا

آخر الاقترافات
تقنين نظام التفاعل في المدائن
بس أشوفك
فاطمة الحمادي .. نقرأك قصيدة عودة
عندما أثنّيك
أهكذا ؟؟
بين جدار ورصيف
الجوائز ممنوعة من الصرف



اختي العزيزة إيمان مرهون، التقدير كلمة ندافع بها عن عجزنا أمام هيبة الكلمات التي لا تملك القدرة على تحريرنا من هذا النوع من الكرم.. شكرا جزيلا

أخي الأعز عبدالعزيز، شهادة أعتز بها وأثمنها وأكبر بها.. وفي حضورك خاصة.. ألف شكر لتشريفك المبهج يا سيدي..

الراقدة على حرير قلوبنا، أمينة الحماقي، مكان لا تطئينه يعاني من كل امراض نقص المناعة.. كوني مصلا لا نحتاج معه إلى التفكير في الموت..

تحياتي لكم جميعا ايها الأحبة ..












عرض البوم صور عبدالجبار علي   رد مع اقتباس
قديم 21-12-2011, 08:58 PM   المشاركة رقم: 15
عبدالجبار علي
مشرف مدائن
الصورة الرمزية عبدالجبار علي

البيانات
زمن الهطول: Oct 2008
شفرة الجنة: 1229
البصمــات: 4,195 [+]
منسوب المحبة: 2.07 يوميا

آخر الاقترافات
تقنين نظام التفاعل في المدائن
بس أشوفك
فاطمة الحمادي .. نقرأك قصيدة عودة
عندما أثنّيك
أهكذا ؟؟
بين جدار ورصيف
الجوائز ممنوعة من الصرف





الإنجيل الرابع:

كانَ ذلك في أحد أيام ضياعي وتيهِكَ، انكساري وحماقاتك، غروري بالوهم وجهلكَ باليقين، اتفقنا من حيث نختلف، واختلفنا من حيث نتفق.

هذه الحقيقة التي لا يحبُّ التفكيرَ بها البشر، أن يبتكروا الكذباتِ التي تجعلهم متشابهين حد التطابق، حد التماثل، حدّ التماهي. قلتُ لك في لجة نزقي بك: الرجلُ لا يعرف المرأة وهي تحب، ويعرفها عندما تكره، وقلت لي ممثلا دور الحكيم: الرجال يتعاملون مع المراة التي يحبون كما يتعامل طفل مع علبة ألوانه، أو مع أي كراسة رسم تحتاج فيها شخصياته الحبيبة إلى التلوين فقط.

جئنا من طريقين مختلفين، وعمرين مختلفين، أنتَ جئتَ من شتاتك، وانا جئتُ من شتاتي، وفي المهاجر تستحمُ الغربة عارية منا، تلوننا بكل الألوان التي لا تصلح أن تشكل لونا خالصا. اليوم وبعد سنوات ثمان، أشعرُ بكراهية كبيرة لكل الطرق التي تؤدي إليك او التي تحملك أو التي ترتب لي موعدا غادرا معك. أنت لن تكون أكثر من بطل جاهزٍ للتلوين فقط.

في المرة الأولى التي رأيتكَ فيها شعرتُ بكل ما يشعر به مريضٌ لا يعرف مصدر الألم الذي يسكنُ جسده. أو كعاجز لا يدرك مصدر النقص الذي به. وأنتَ فقط أنت، كنتَ تُدرك كلّ الاحتمالات، وكنتُ انا الاحتمال الأول والأخير، ترددتُ فيك، وتيقنتَ بأني المرأة التي أراحتكَ من صندوق الكرات الملونة.

كنتَ في كلِّ احتمالاتي قرارا خاطئا شيئا من الوهمِ المريض وكنتُ في كل احتمالاتكَ لا أشبهُ شيئا.

كنتَ تقولُ لي بان كل علاقة زواجٍ هي مشروعُ طلاقٍ مؤجل، او مشروعُ اغتصابٍ بعقد شرعي. مالم يتساوى فيه الطرفان في كمية الفائض من الحب، لا في كمية الحب فقط. وإن أيّ اختلال في منسوب هذا الفائض سيكون مُبلاًّ ( مفضيا ) إلى إحدى الطريقين أو الجريمتين.

فعاهدتك على أن يكون منسوبي من حبك يكفي ليغرق كلّ مُدن قلبك، وعاهدتني أن يكون منسوبك من حبي كافٍ لإغراق كل عواصم كياني. فليتني اكتفيتُ بجدبي، وليتكَ اكتفيت بجدبك. فنحن ضحايا غرق لم نكن نعرف أننا لا نجيد السباحة في مياهه.

كنتُ أنتسبُ إليك، وصرتُ أُنسبُ لك، وأُتهمُ بك، وصرتَ ويا للخيبة رجلا ترفضه كل النساء، لأنني جزء من تاريخه.

نلتقي..












عرض البوم صور عبدالجبار علي   رد مع اقتباس
رد

مواقع النشر


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع إلى

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية

 


Powered by vBulletin® Version 3.8.4, Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

new notificatio by 9adq_ala7sas
المتكأ مسؤول عن بياض المتصفّح، وكل ما يسكب من محابر الآخرين ليس بالضرورة ما يتبناه
رقم التسجيل:EGMK232