دعوة لـ حفل ختام مسابقة المتكأ الوطنية للقصة القصيرة2013
عدد الضغطات : 123

ظلال وارفـة سِـدْرَةُ حُبٍّ مُتَفَرِّعَــةُ الشِّعْرِ .

20 ملاكاً حرثوا الحبر..
(23) كتاب الرمل/ عصبة القراءة ( )           »          (20) أطفال منتصف الليل / عصبة القراءة ( )           »          [ زآوية | و قهوة | و قلم ] ( )           »          -ظلالُ الغيم- , * ( )           »          السحر الأبيض ( )           »          رسالة الى أختي التي فارقت الحياة ( )           »          غُرورُ عِطْرْ ( )           »          همسة ( )           »          الحلم الضائع ( )           »          (22) سنونوات كابل و ألف شمس مشرقة / عصبة القراءة ( )           »          كِـيْفَـك إِنْتَ ؟! ( أواخــرُ المطــر : نسرين محمد - )           »          شاركونا بكتبكم المفضلة ( أواخــرُ المطــر : فطيم الغنامي - )           »          عندما نحمل المسؤولية للظروف ... ( أواخــرُ المطــر : منصور المبارك - )           »          (21) على الجسر ببغداد / عصبة القراءة ( أواخــرُ المطــر : منصور المبارك - )           »          تحية إلى مدرسة عالي للبنين.. قصيدة..مع ملف فيديو ( )           »          احذر من تقبيل الطفل في فمه!! ( أواخــرُ المطــر : منصور المبارك - )           »          رفق المخبتين.. خاطرة شعرية شهرمضانية ( )           »          " على حافة القمــــــر " ( أواخــرُ المطــر : منصور المبارك - )           »          عيْنٌ ألحّت فَحَكت ( أواخــرُ المطــر : منصور المبارك - )           »          اضمار ( )

رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
قديم 31-08-2010, 01:16 AM   المشاركة رقم: 1
زهراء المتغوي
متكئ ممطر
الصورة الرمزية زهراء المتغوي

البيانات
زمن الهطول: Mar 2007
شفرة الجنة: 771
البصمــات: 1,503 [+]
منسوب المحبة: 0.55 يوميا


آخر الاقترافات
"جليلة" اختصار العطر !
سيمياء الحلم المرتقب!
نبض العيد
ارتباكاتٌ في حضرة المَلَكين !
حيدر مازن ، أعوامك فرح لا ينطفئ
لماذا الحسين ؟
كلُّ الحروف تؤدّي إلى فاطِمة !

الأوسمه

معا أجمل:  - سبب الحصول على الوسام: الشاعر المجهول: المركز الأول في  الشاعر المجهول - سبب الحصول على الوسام:



ارتباكاتٌ في حضرة المَلَكين !

لأنّ حياتنا و مماتنا ونشورنا "علي"
لا يبقى لقصائدنا إلا حروف علاه أغنيةً لعشق خالد ..

الموتُ أحكمَ في يديـه وثاقـي=واغتالَ منـي نبضـةَ الخفّـاقِ
وأذاب في الحلقوم رعشةَ مهجتي= ليذرّهـا فـي معمـع الآفـاق
واستلّ من نَصِّ الحكاية منطقـي=والناظرَ المزروع في الأحـداق
ليفـورَ والتنُّـورُ يقـدحُ زنـده=بالسّاعـر المتضـرّم الحـرّاقِ
ويدُ الهواجس أنشبت إعصارَهـا=لتحطّ عاصفةً علـى استنشاقـي
و أنا ألـوكُ دمَ الكـلامِ مجفّفـا=همزاته تعصي علـى أشداقـي
ويخاتلُ الجمّـارَ بيـن زنابقـي=صابُ المنون و حنظلُ الإنفـاق
وذبلتُ عودا في هشاشةِ عمـره=متناثـرا مـن ساقـطِ الأوراق
وتساؤل الملكين يقحمُ وحشتـي=ويهزُّني فـي جلسـةِ استنطـاق
أدركتُ أني في جحافـل غفلتـي=والإثـمُ جرّعنـي أمـرَّ مـذاق
::::=::::
أعلنتُها :أزفَ الضيـاع بلجّتـي=ليخورَ جسمُ الصبرِ من إغراقي
وتجاذبتنـي موجةٌ مرتـابـةٌ=مصفوعةٌ بالخـوفِ و الإقـلاق
لا القولُ يسعفُ ما أكنُّ جوابـه=أو يستبيحُ الصمتَ في إطراقـي
كلا ولا يرقى لهاطـل حسرتـي=مطرٌ كمصبوب الحيا المهـراق
وانثالَ معتركُ الوجود لباصـري=والذكرياتُ تمـورُ فـي آماقـي
::::=::::
من مفرق الذرِّ ابتدرتُ فهالنـي=صكٌّ ضربـتُ ببدئـه ميثاقـي
وذكرتُ في الأمشاج وشما صارخا=يرمي ببصمته علـى أعلاقـي
وذكرت أمي في جموح مخاضها=والنفس شطَّ بها رؤى الإزهـاق
وب "يا عليٌّ "أينعت صرخاتهـا=زهرا وصار العمـر ذا إيـراق
وب "يا علـيٌّ" رتَّلـت خفقاتهـا=عشقا كنهر الشهد فـي الأذواق
وسمعتُ بعضـك ثيمـةً سيّالـة=عند الأذان وفي الصلاة الباقـي
وأبي مع النجف اختمار قصيـدة=تهدي إليـك نـوازع الأشـواق
فأراك جذرا يستقيـم بنهضتـي=ويهندسُ العمرانَ فـي أخلاقـي
ورتاج سرّك من كنوز طفولتـي=في قاع بئـر محكـم الإغـلاق
ودفاتري دَرَجت على أسطـورةٍ=محكيّـةٍ من وهجــك العـملاقِ
في الخطّ في الإملاء بين فواصلي =وأراك في الإنشـاء رهن سيـاقي
::::=::::
و كبرتُ يا مولاي يحرسني الجوى=ويضمُّنـي لكتيبـة العشــاق
ورأيتُ كلّي في جميعـك هائمـا=يزجي الثناء بلحظـة استغـراق
يا سحرَ ذكرك للأسـى ضمّـادة=وإذا مرضتُ وجدتـه ترياقـي
والعين لو رمدت ترابُك كحلهـا=و هواك من ريح المتاهة واقـي
وذكرت اسمك نابتا في سحنتـي=نقشا تعـذَّر عـن يـد الـورّاق
أشدو به ، أعدو به، أبـدو بـه=ضوءا ثَرِيّاً كالشهـاب الراقـي
وذكرت أنك في خيولِ صبابتـي=تجري بمجرى الدمِّ في أعماقـي
تجتاح أفنيتي بإكسيـر الهـوى=فيذوب في ليل المحاق محاقـي
ويضيئني بدرُ التجلـي عارجـا=من سفح هاويتي إلـى الإعتـاق
ويخيط في منوال تيهـي بُـردة=مختـومـة بتـولُّـهٍ خــلاق
::::=::::
أهفو و تشتعل الخرائط في فمي=وتسافر الأوتـارُ فـي أنفاقـي
ويهزني صخبُ الورود فأنحنـي=بلقيس كاشفة لهـم عـن ساقـي
تمتارُ من ذات الكتابة خطوتـي=فالحبرُ عرشي و القصيد رواقي
بُعدان يحترقان في قيظ المـدى=أمـسِكْ بظلهما عـن الإحـراق
واملأ قوارير النـدى بجوانـح=ظمأى إليك و روّها يـا ساقـي
بنمارقٍ مـن سلسـلٍ متطامـنٍ=في فضّة مـن كفّـك الرقـراق
واحلل بنسغـي لمسـةً أبويّـة=ترفو شتات تمزقـي و شقاقـي
وافتل بجودك حشرجات سرائري=وامنن على اللثغـات بالإنطـاق
كي يقبلَ الملكان بوح شهادتـي=عن وحي عشقك لا عن استحقاقي


ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك












التوقيع :
إن ضاقت الدنيا عليك ..
فخذ همومك في يديك
و اذهب إلى قبر الحسين
هناك صلّ ركعتين

.
.
فاروق جويدة
عرض البوم صور زهراء المتغوي   رد مع اقتباس
قديم 31-08-2010, 02:49 AM   المشاركة رقم: 2
كميل آل رجب
متكئ ممطر
الصورة الرمزية كميل آل رجب

البيانات
زمن الهطول: Oct 2008
شفرة الجنة: 1231
العمر: 26
البصمــات: 347 [+]
منسوب المحبة: 0.16 يوميا

آخر الاقترافات
(( لو ألمحُها...الكريهة )) !
انسلالُ المِسْك !
آهٍ على الحمبصيص !
صَديفوهْ !
( زَوَاجٌ حُسيّنيٌّ وَ حفلةٌ نادِبة) .. !
بَعْدَ الحُسَيْن !
حسينٌ أيا عيني



رد: ارتباكاتٌ في حضرة المَلَكين !

مرحباً أستاذة ..

يشرفني أن أكون الأوّل هُنا ..
بين كلِّ هذا الحُب الأصيل ..

رزقكِ الله شفاعة أمير المؤمنين ع

وعظم الله أجرنا و أجرك ..












التوقيع :
" صَديفوهْ..يبي ليك صورة " .. !!



~ الشـــِّـــــــعر ~
عرض البوم صور كميل آل رجب   رد مع اقتباس
قديم 01-09-2010, 12:54 AM   المشاركة رقم: 3
رائد أنيس الجشي
متكئ محلّق

البيانات
زمن الهطول: Nov 2007
شفرة الجنة: 617
البصمــات: 111 [+]
منسوب المحبة: 0.04 يوميا

آخر الاقترافات
دمية .. آخر
خطواتك الأولى
حورية باسم النور
عذابات - مصافحة أولى



رد: ارتباكاتٌ في حضرة المَلَكين !

بوركت شاعرتنا الفاضلة
ثمة ما لثغني بين هذين
(وافتـل بجـودك حشرجـات سـرائـري
وامـنــن عـلــى اللـثـغـات بـالإنـطـاق
كـي يقبـلَ الملكـان بــوح شهـادتـي
عن وحي عشقك لا عن استحقاقي)

دمت مباركة












عرض البوم صور رائد أنيس الجشي   رد مع اقتباس
قديم 01-09-2010, 01:31 AM   المشاركة رقم: 4
علي نوح
متكئ ممطر
الصورة الرمزية علي نوح

البيانات
زمن الهطول: Mar 2009
شفرة الجنة: 2155
البصمــات: 236 [+]
منسوب المحبة: 0.12 يوميا

آخر الاقترافات
وثيقة حب ...
(( جمر الأسى ))
تشرين,,
^^ طيوف عاشقة ^^ قصيدة بإخراج آخر
بـاب المراد !!
(( الرحيق المختوم ))
( فاتـَكَ الوعد !!! )



رد: ارتباكاتٌ في حضرة المَلَكين !

,,

لو كنتُ أحد الملكين لـ قلت .. أعد !



حين تجتمع نزعة الحب مع وهج الشعر
تتراقص القصيدة
لتسحر من يقترب منها و تطرب من يستمع إليها

الاستاذة زهراء

دمتِ مسددة بحق من كتبت القصيدة لأجله,,












التوقيع :
لا شيء أقطع من نوى الأحباب أو .. سيفِ الوصيّ كلاهمـا فتـّاكُ !
الشريف الرضي,,
عرض البوم صور علي نوح   رد مع اقتباس
قديم 01-09-2010, 03:03 AM   المشاركة رقم: 5
عباس علي الشيخ
متكئ محلّق

البيانات
زمن الهطول: Mar 2010
شفرة الجنة: 2713
البصمــات: 155 [+]
منسوب المحبة: 0.09 يوميا

آخر الاقترافات
لي فوق خديك
أدر الكأس
على ضفاف الهوى
كف من حرير وكف من عاج
عيدي غداة تفيض روحي
مــــــنـــــاي
مَـــولايَ فاتّخـِـــذنِي نَجـِـــيَّا



رد: ارتباكاتٌ في حضرة المَلَكين !

أهـفـو و تشتـعـل الخـرائـط فــي فـمــي
وتــســـافـــر الأوتــــــــارُ فــــــــي أنـــفـــاقـــي

ويـهـزنــي صــخــبُ الــــورود فـأنـحـنــي
بـلـقـيـس كـاشــفــة لــهـــم عـــــن ســاقـــي

تـمـتـارُ مــــن ذات الـكـتـابـة خـطـوتــي
فالـحـبـرُ عـرشــي و القـصـيـد رواقـــي


الأستاذة المبدعة زهراء ما أعذب الصبابات في المولى ........

كما عهدتك تبعثين الأرواح من جنانك على هذا الوجود شآبيب بركة .........

دمت موفقة












عرض البوم صور عباس علي الشيخ   رد مع اقتباس
قديم 01-09-2010, 03:21 AM   المشاركة رقم: 6
عقيل اللواتي
متكئ ممطر

البيانات
زمن الهطول: Sep 2007
شفرة الجنة: 488
البصمــات: 890 [+]
منسوب المحبة: 0.35 يوميا

آخر الاقترافات
(( بيروت البياض ))
حجُّ كــربلاء ...
رمضانُ كوثَرُه حَـسَـنٌ ... !!
عَــهــدُ الـرُّوح ... !!
تــربُ الدِّمَــــــــــاء ... !!!
القلب المرجع ... !!!
نـ بـ ضـ ـات ...



رد: ارتباكاتٌ في حضرة المَلَكين !

أردتُ أن أقتبس
فلم أجد إلا الروعة



و دعائي بالموفقية أبداً أختاه












التوقيع :
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
عرض البوم صور عقيل اللواتي   رد مع اقتباس
قديم 01-09-2010, 07:23 AM   المشاركة رقم: 7
محمد المبهر
متكئ محلّق

البيانات
زمن الهطول: Aug 2009
شفرة الجنة: 2549
العمر: 27
البصمــات: 125 [+]
منسوب المحبة: 0.07 يوميا

آخر الاقترافات
لا تصوّتوا لعلي النحوي ..
صليلٌ لا يخون
أغنية مازوشية
كشوفات اللغز الأبيض ..
أزهار ..
هَذَيَانٌ قَرَوِيّ ...



رد: ارتباكاتٌ في حضرة المَلَكين !

ثمة متسع في الصدق لأقول إن زهراء تنحت صخرة اللغة باحتراف ، وتكتب النصوص بسبك متقن ونظمٍ متين ورثتهما من آبائها الشعريين .. حتى ليخال المرء أنها تعجن العصر العباسي بيديها .. وتعيد تشكيله .

وثمة متسع في الأمانة لأقول إن المياه الجوفية في شعر زهراء ما زالت تئن تحت وطئة التراكمات الرملية .. وما زالت حبيسةً ( لظلمة الإيقاع ) ..

اللغة الشعرية .. هي تلك التي نصقلها كالسيف حتى الرهافة ، ونصارعها في خضم الكتابة حتى تعود كما قال امرؤُ القيس ( مصقولة كالسجنجلِ ) ..
وكل ما عدا ذلك من غنائيات في جسد القصيدة ما هي إلا كدرة في تلك المرآة .. تمنعها من أن تشف عن أرواحنا .

بالطبع لا أعني بهذا هجومًا على القصائد الطويلة ، ولكن ما يهمني هو أن لا تكون القصيدة أطول قامةً من ( هاجسها ) .. وإلا لتعكرت مياهها الأولى .

( أنا أحب علي ) .. هذا هو فقط ما تقوله القصيدة ، ولا شيء آخر .. عدا إضافة بعض الأبعاد العقائدية لهذا الحب ..!!
إذن .. ما معنى كل هذه الإطالة الغنائية يا شاعرتنا !!..

هذه قصيدة قد يطرب له جمهور منبري .. ولكن عمرها ليس أطول من لحظات الإلقاء .. فقط .
ويبدو لي يا زهراء أنك أعمق فكرا .. وأبعد رؤىً .. وأجمل هواجسًا من هذه الكتابات .

أعلم أنه كلامٌ قاسٍ .. ولولا أني أشعر بجديّة زهراء تجاه موضوع الشعر .. لما قلته .


تقبّلي شقشقتي ..

وسلامٌ على أبي الحسن .. وعليكِ












التوقيع :
خـُطاي على الأرض مبتورة ٌ
ودنيايَ موصولة ٌ بالتمنـّي

أخط على الرمل ما لا أريد
وأرسم بالحبر ما ضاع منـّي

وحين تعاجلني الأغنيات
وتـُنضجني في مهبّ التأنـّي

أغنـّي لكي لا يضيق الفضاء
وحين يضيق الفضاءُ . . أغنـّي
عرض البوم صور محمد المبهر   رد مع اقتباس
قديم 01-09-2010, 09:45 AM   المشاركة رقم: 8
حيدر مازن
متكئ ممطر
الصورة الرمزية حيدر مازن

البيانات
زمن الهطول: Jan 2009
شفرة الجنة: 1856
البصمــات: 1,741 [+]
منسوب المحبة: 0.84 يوميا

آخر الاقترافات
مدينة الجن والملائكة
الأمريكيون، شعب الانغلاق على الشرق الأوسط!
سكتسوفرينيا
لندن - معرض التصوير المفاهيمي
حلم مراهق أصم
المرأة والنص
شخصيات تستحق



رد: ارتباكاتٌ في حضرة المَلَكين !

يا الله كم جميلة هي هذه المشاعر،
أكاد ألمس زهراء من أول بيت قرأته في القصيدة.
إن سمحتِ لي أن أقول رأيي بحرية،
مالحظته هنا اشتغال على صدور الأبيات بنسبة تفوق أعجازها،
فبدت لي بعضها كأنها جات لتسد فراغًا وتكمل قافية ليس إلا، كـ:

مــصــفــوعــةٌ بــالـــخـــوفِ و الإقــــــــلاق

ويــهــنــدسُ الــعــمــرانَ فــــــي أخـــلاقـــي

فــــي قـــــاع بــئـــر مــحــكــم الإغــــــلاق

،

مع صادق محبتي












التوقيع :
إن استعصى باب على الفتح، فلنقبل عدم فتحه،
هكذا نبقى أحرارًا.


بوڤوا
عرض البوم صور حيدر مازن   رد مع اقتباس
قديم 01-09-2010, 05:23 PM   المشاركة رقم: 9
نادية أحمد
متكئ محلّق
الصورة الرمزية نادية أحمد

البيانات
زمن الهطول: Aug 2010
شفرة الجنة: 2843
البصمــات: 170 [+]
منسوب المحبة: 0.11 يوميا

آخر الاقترافات
مرحبا بالعائدين
تفسير الأحلام
تساؤلات
نبني و يهدمون
ملامح ذكرى( قصة من الزمن القريب البعيد )
يا قرآنيَ العظيم
شذراتٌ من قصة قصيرة



رد: ارتباكاتٌ في حضرة المَلَكين !

تحية لكم جميعا ،،

مبدعة أنت يا زهراء كلاما و معنى

رأيتني و أنا أقرأ القصيدة ، أقرأ حياة زهراء و كل الموالين منذ الولادة وحتى نهاية العمر
هكذا هو دأب محبي "علي " لا ينفكون عن ذكراه أبد الدهر
؛ لهذا تأتي الكلمات قليلة في حقه

يصعب علينا أن نقول طال الكلام عنه ، فهو لا ينتهي

مشاعركِ ، كلماتكِ ، و فوق ذاك كله " علي ع "
** رائعةٌ **
و كفى بي قولا

دمتِ معطاء أختي زهراء












التوقيع :
مـــلاذي و تِنتهي يمَّك جُراحــــاتي
نهر تروي الوجود بثغرك الضامي وتِنسِّيني بمُصابـَـك جمــــرة آلامي

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
عرض البوم صور نادية أحمد   رد مع اقتباس
قديم 07-09-2010, 06:27 AM   المشاركة رقم: 10
وَلاء المُلاّ
(جنيَّةُ مَدائن)
الصورة الرمزية وَلاء المُلاّ

البيانات
زمن الهطول: Sep 2007
شفرة الجنة: 520
العمر: 23
البصمــات: 1,268 [+]
منسوب المحبة: 0.50 يوميا

آخر الاقترافات
... مِنْ وراءِ رئتي .
خَ نْ بَ قَ ة .
دهان .. ق . ق . ج .. ~
عُزْلة .
جهاتٌ ذائِبة .
كركبة .. ~
شهقةٌ متقطِّعة ~



رد: ارتباكاتٌ في حضرة المَلَكين !

أستاذتي ،
مع هذا النص أحسُّ بأنّي أتسرّبُ منّي
هذا الحس لايكتبه أي أحد ..
رُزقنا شفاعته وكأسًا من كوثره : )












التوقيع :


”تَنَبَّأ أَيُّها الأَعْمَى”


عرض البوم صور وَلاء المُلاّ   رد مع اقتباس
قديم 07-09-2010, 01:48 PM   المشاركة رقم: 11
هنادي الشيخ
مشرف أرواح
الصورة الرمزية هنادي الشيخ
رد: ارتباكاتٌ في حضرة المَلَكين !

أستاذتي العزيزة ..

أتعلمين ؟
لَو كانت قصائدك حقل ألغام !
لَن أتردد فِي الوقوع فيه ؛ إذ سأتناثر كُلي بـ الإبداع و جَمال النبض !

مُبدعة جداً !












التوقيع :
( هنا / ظلّي وخَطواتي... وإشتعال المَلْعَنات ! )
عرض البوم صور هنادي الشيخ   رد مع اقتباس
قديم 14-09-2010, 12:32 AM   المشاركة رقم: 12
إيمان دعبل
مشرف ظلال وارفة
الصورة الرمزية إيمان دعبل
رد: ارتباكاتٌ في حضرة المَلَكين !

شقيقة روحي زهراء

تعلمين كم أنا معجبة بقلمك الرائع الذي ما انفك يبهرني يوما بعد يوم

أحب القراءة لك كثيرا

رزقك الله شفاعة أمير المؤمنين عليه السلام

ووفقتك دنيا وآخرة












التوقيع :
حينًا أكونُ كما النسيمِ مُضَمّخًا بالعطرِ يهمسُ للحقولِ فَتُزْهِرُ
حينُا أكونُ كما الشّرارِ مُشبّعًا بالقهرِ يزجُرُ للرّمادِ فيسعرُ

!نا و!نت وثالثنا ّ!لقصيدة


فراشة في دهشة الضوء


PHANTOM OF POEM
عرض البوم صور إيمان دعبل   رد مع اقتباس
قديم 15-09-2010, 11:24 PM   المشاركة رقم: 13
أحمد المؤذن
جناحين من حبر

البيانات
زمن الهطول: Dec 2008
شفرة الجنة: 1674
البصمــات: 91 [+]
منسوب المحبة: 0.04 يوميا

آخر الاقترافات
جرح أرضي - - المؤذن
يحتفل الصبح
قصة قصيرة .......... فضول
قصة قصيرة جدا ... يشتعل
فيا عجبي ........... المؤذن
كيف تبخر حلمي أنا ؟
ينتظر تذكرة البرزخ ؟!



رد: ارتباكاتٌ في حضرة المَلَكين !

المبدعة - زهراء - لا أملك هنا من بعد قراءة القصيدة إلا التصفيق حيث وجدت انسياب اللغة في مفاصل القصيدة التي حلقت بي في فضاء شخصية تاريخية كشخصية الامام علي ( ع ) فالمفردة مطواعة عندك وأنت تنثالين في تلون جميل التشظي ، بارك الله صوتك الشعري وتمنياتي لك بالتوفيق في مسيرتك الأدبية .

أحمد المؤذن












عرض البوم صور أحمد المؤذن   رد مع اقتباس
رد

مواقع النشر


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع إلى

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية

 


Powered by vBulletin® Version 3.8.4, Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

new notificatio by 9adq_ala7sas
المتكأ مسؤول عن بياض المتصفّح، وكل ما يسكب من محابر الآخرين ليس بالضرورة ما يتبناه
رقم التسجيل:EGMK232